التدريب العملي يسهل عليك الحصول على الوظيفة .. تعرّف كيف تستفيد منه

  • 1856
  • 17/11/2021 - 11:30 AM
  • مدينة : الرياض
يتلقى الخريجون الجدد تدريبا عمليا في إحدى المؤسسات، ويعتبرون أن ذلك سيساعدهم في الحصول على وظيفتهم القادمة، فما هو هذا التدريب، وكيف يستفيد منه الخريجون؟

 

كيف تحصل على تدريب عملي؟

 

 

التدريب العملي أو الــ"إنترنشيب" Insternship هو فترةٌ مهنيةٌ يتلقى فيها الطالب أو الخريج الجديد تكويناً عمليا يطور مهاراتِه.

وغالباً يحصل الخريجون الجدد على فرصٍ للتدريب في شركاتٍ خاصةٍ، ومنظماتٍ مدنية مختلفة، وقد يكون هذا التدريب على شكل "برنامج أكاديمي" يكون الطالب ملزماً به، ومحسوباً في علاماته.

وأحياناً يأخذ الطلاب تكويناً في فصل الصيف؛ خلال العطلة السنوية، وفي هذه الحالة يتخرج الطالب وقد اكتسب مهاراتٍ تطبيقية.

أما عن الوضعية الوظيفية للمتدرب، فإنها تختلف حسب المؤسسات التي يكون التدريب لصالحها؛ فالمنظمات الخيرية والدينية، تصنف غالباً أنها غير ربحية،
وبالتالي فإن المتدرب فيها لن يحصل على مقابل، ولكنه سيحظى بخبرة مهمة، وبشهادة معتمدة على أنه تلقى هذا التدريب، أما الشركات والمؤسسات الخاصة، فغالباً تقدم تدريباً عمليا مدفوعاً، ولكنها ستختار الطلبة الأفضل، وستكون فرصةً لها في الاحتفاظ بالمواهب الفذة، والطلاب الذين سيضيفون لها إنتاجاً مهما.



والآن، في حال حصولك على تدريب عملي، فكيف تستفيد منه؟

 

 

لكي تحصل على تكوينٍ مهم وممتاز، ينبغي أن يكون شاملا؛ يعني أن تختار البرنامج التدريبي الذي يناسب تخصصك، وأن تحدد الأهداف التي ستصل إليها من خلال التدريب، والمهام التي ستقوم بها، ويجب كذلك أن تأخذ بعين الاعتبار انطباع المستشار الأكاديمي، أو ممثل الجهة التي تتلقى فيها التدريب.

سواء كان التدريب العملي الذي حصلت عليه بمقابلٍ أم لا، فسيكون من المفيد لك القيام بعمل تطوعي في مجال تخصصك، يمكنك أن تتطوع للجهة التي تتدرب فيها أو جهة أخرى، وغالبا سيساعدك ذلك في الحصول على وظيفة، خاصة إذا ظهرت عليك مؤشرات الاهتمام والجدية.

إليك بعض النصائح الأخرى التي تساعدك في تحسين وضعك وتحقيق أقصى استفادة من تجربة التدريب العملي.

 

وهنا مجموعة نصائح يمكنها أن تساعدك في الحصول على الإفادة القصوى من التكوين:

 

بادر بطلب المهام:

إذا رأيت أنك تجلس متفرغا وليس لديك شيء لتفعله، فلتطلب من المدير أو المسؤول أن يسند إليك بعض المهام، احذر أن تتكاسل أو تمَلَّ، فإن التدريب في صالحك أكثر من الجهة التي تعمل لها،
وتذكر دائما أن التدريب ضروري، وأنه كلما أنجزت أكثر في التدريب زاد ذلك مِن فرص الحصول على وظيفة، حاصة في الحالات التي يُقاس فيها التدريب بالساعات،
فكلما عملت ساعاتٍ أكثر زاد ذلك مِن فرصك. قم بكل المهام التي تُوكلُ إليك مهما بدت لك سخيفة وغير مجدية.

 

 

أثبت نفسك في المؤسسة:

هناك استراتيجيةٌ فعَّالة، تجعلك تحظى باهتمام المشغِّلين وأربابِ العمل، وحتى الجهة التي تتلقى فيها التدريب العملي؛ أثبتْ للمدير أو المسؤول أنك عنصر ضروريٌّ لسيرِ العمل، وأن غيابك سيؤثر على إنتاج المؤسسة.
يمكن أن تثبت ذلك مِن خلال تولي القيادة في مشروع ما، ولو كان صغيراً، جرب مثلاً أن تكون مسؤولا عن إدارة موقع المؤسسة، وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي،
واعمل على أن تقدم جهدا ممتازاً في ذلك. كونُك الآن أصبحتَ واجهةَ الشركة، والوسيط بينها وجمهورها، يجعلك ذلك أكثر قيمةً مِن العديد من عناصر المؤسسة الآخرين.

 

تفاعل مع الناس وأظهر لهم الاحترام:

سينفعك التفاعل مع الآخرين، واكتساب علاقاتٍ جديدة، في الحصول على وظيفتك القادمة، يمكنك أن توطد صلتك بالعاملين في المؤسسة، بدءاً من المسؤولين، وانتهاءً بزملائك في العمل.
سيكون مِن المهم جدا أن تترك انطباعاً حسناً عنك لدى كل العاملين في المؤسسة.

 

وأخيرا، عليك احترام القواعد والأنظمة الداخلية لكل مؤسسة، وأن تكون مهنياً ومسؤولاً، فما زلت في بداية المشوار!

 

 

لمتابعة الوظائف على مدار الساعة:

 





تقييمات وتعليقات الاعضاء

لا يوجد تعليقات حتى اللحظة