كيف تعد سيرة ذاتية مميزة بنفسك؟ خطوات سهلة وسريعة

  • 4045
  • 12/11/2021 - 12:56 PM
  • مدينة : الرياض

 


يظنُّ بعض الناس أن التركيز على إعداد السيرة الذاتية هو تكلُّفٌ، وزيادةٌ في المبالغة، ويعتقدون أنه إذا كان لِلشَّخص مؤهلات كبرى، أو تجارب مهمة، أن ذلك يُعوِّضُه عن الاشتغال على ملف السيرة الذاتية
.


سيرتك الذاتية
هي دليلك لدى الجهة المسؤولة عن التوظيف، وهو همزة الوصل بينك وبينها؛ حيث إنك لن تجد فرصةً لمقابلة المؤسسة التي تريد التوظيف فيها،

ولا نقاشك معهم وجها لوجه إلا بعد أن يتم التدقيق في ملف سيرتك الذاتية، وبعد أن يتم منحه الثقة الكافية.

 

نحن هنا لنساعدك في إعداد سيرةٍ ذاتيةٍ ذكية، مِن خلال نصائح مهمة تساعدك في تكوينِ سيرة ذاتية موفقة، وكذلك تحذيرات وخطوات عليك تجنبها؛ حتى لا تؤدي بك إلى الرفض!

 


-
حاول أن تنشئ سيرةً ذاتيةً مخصصة، يمكنها الاستجابة لمتطلبات الكومبيوتر:

ما دام الكومبيوتر هو الذي سيحلل الملفات، ويقوم بتصفيتها، فعليك مراعاة ذلك؛ بأن تكتب سيرة ذاتية مخصصة، يكون فيها الوصف الوظيفي المناسب، والكلمات المفاتيح التي يبحث عنها الكومبيوتر.

تعني الكلمات المفاتيح تلك العبارات المهمة داخل كل مجالٍ معيَّن، فإذا كنت ستقدم على وظيفة "مراقب شؤون الموظفين" فستحتاج إلى أن تدرج كلمة "إداري" في الوصف الوظيفي،

أما إذا كنت ستقدم على وظيفة "مدرس" في إحدى المؤسسات التعليمية فعليك إدراج كلمة "أستاذ" في الوصف الوظيفي. سيساعدك ذلك في تقبُّل الجهاز لِملفِّك، وتزداد فرصك في التقديم على الوظيفة المطلوبة.

 

 

-استفد مِن تنوع الأوصاف الوظيفية، والكلمات الرئيسية:

قد تحتاج في كتابة سيرتك الذاتية إلى تبديل العبارات، والكلمات الرئيسية، إلى كلمات غيرها، ولكن تشبهها جدا، إذا كنت ستقدم -مثلا- على وظيفة "صانع محتوى" سيفيدك إذا كانت لديك تجربة كــ"كاتب محتوى".

وكذلك يمكنك تبديل العبارة مِن "البحث عن عمال جدد" إلى "تعيين العمال"، سيساعدك ذلك على اجتياز تلك النقطة.

 

-راجع سيرتك الذاتية وحدِّثْها باستمرار:

تتطلب هذه المراجعة وقتا وتعودا، ولكن ستعينك هذه الإرشادات التالية:

عليك أن تطبع في البداية الوصف الوظيفي الذي تريده، ثم حاول أن تحدد الكلمات الرئيسية التي تراها مهمة، لا تتسرَّع واحرص على أن تكون دقيقا في اختيار العبارات،

تأكد أنك حصلت على العدد الكافي من العبارات والكلمات الرئيسية التي تحتاج إليها للربط بين ملف سيرتك الذاتية والوظيفة التي تُقَدِّمُ عليها، بعد ذلك يمكنك استخدام تلك العبارات في سيرتك الذاتية.

احذر أن تذكر مهاراتٍ لا تُجيدُها، أو مؤهلاتٍ لم تحصل عليها؛ تذكر أن المصداقية هي الأهم، هناك موقع إلكتروني مهم، سيساعدك في بناء سيرتك الذاتية: jobscan.com..

تستطيع تنزيل قوالب وإرشادات تسهل عليك إنشاء سيرتك الذاتية.

 

 

أثناء كتابتك للسِّيرة الذَّاتية تجنب الوقوع في أخطاء شائعة، قد تؤدي بك إلى الرفض، وتخلُق انطباعا سيئاً عنك لدى الجهة المسؤولة عن التوظيف، ومنها:

 

 

  • مِن المهم أن تذكر قصدَك مِن التوظيف، والمشاريعَ تطمح إليها مِن خلال العمل، ولكن بدل أن تسمي ذلك بِــ"الهدف" يفضل متخصصون في الموارد البشرية أن تستبدله بِــ"البيان الموجز".

 

  • تجنب أن ترفق الملف بقائمةٍ مِن المراجع والمصادر، فلستَ في مقام البحث العلمي، وإذا كان هناك ما يقتضي الإحالة، فلا داعي لذكره في الملف، ولكن ببساطة، عليك الاحتفاظ بالمراجع، والإدلاء بها فقط حين يطلبها المسؤولون.

 

  • تجنب التطويل الممل في كتابة السيرة، تذكر أن السيرة الموجزة أفضل دائما، نعم، عليك أن تذكر خبراتك وتجاربك بشكل مفصل ولكن لا تطل بالقدر الذي يربك المسؤول عن التوظيف، وبالتالي تتقلص فرصكَ في القبول.

 

  • حاول أن تدقق في الملف وتأكد أنه لا توجد به أخطاء إملائية أو نحوية، لأن وجود الأخطاء الكبيرة سيعطي انطباعاً سيئاً لدى المسؤولين، ويوحي بأنكَ لستَ مهتماً بالقدر الكافي. لذا يمكنك الاعتماد على صديق خبير، أو على مدقق لغوي.

 

تأكد من استخدام التنسيق الصحيح:

عليك أن تكون دقيقا حين تشرع في الكتابة، وخاصة كتابة الأسماء الأعلام، مثل أسماء المدن والأشخاص والمؤسسات؛
حيث يجب أن يكون الحرف الأول من الاسم أكبر مِن بقية الأحرف. دقِّقْ في الملف وتأكد أنك لم تخطئ بهذا الشأن.
يجب أن يبدأ كل مقطع تُدْلي به بوصف فعلٍ ما، أو الحكم على أمر ما؛ لأن هذا يُشَكِّل انطباعاً جيِّداً لدى الشَّخص الذي يتفحَّص الملف، كما أنها تعني بأنَّك مهتمٌّ بهذا العمل.

 

حجم الملف:

احرص على أن يقع ملف سيرتك الذاتية في صفحةٍ وحيدةٍ على الأقل، وأن يكون منسقاً بشكل دقيق، بحيث توزع الفقرات حسب المعنى. لن يفتَح صاحب العمل الملف إذا كان أطول مِن صفحتين!.

 

حاول أن تلتزم نوع الخط نفسه لسيرتك الذاتية:

سيكون مِن المهم للمتقدم على وظيفة معينة، وهو يعد سيرته الذاتية أن يتأكد أن جميعَ فقراتِ ملفِّه بنفس الخط.
أحياناً يحدث خطأ بسيط وهو تفاوت حجم الخطوط في الملف، وغالبا يحدث ذلك بسبب نقل فقرة من مستند آخر، ولتجنب ذلك اضغط "ctrl + a" لتعرف مدى تطابق الخطوط، ثم عيِّن نوع الخط، وحجمه.
هناك خطان مستخدمان بشدة: Times New Roman و Arial. هناك أيضا عدة أحجام في الخطوط، عليك استعمال الحجم 12 لتسهيل قراءة ملفك.

 

تأكد دائما أنك تحتفظ بنسخة من سيرتك الذاتية بصيغة PDF:

إذا كنت تريد إرسال ملف سيرتك الذاتية إلكترونيا إلى مؤسسة ما، فلا ترسله بصيغة Word أو أي من الصيغ القابلة للتعديل،
حتى لا يتم إجراء تعديلات عليه. ولكن عليك إرساله بصيغة ملفات PDF لأنها سوف تحتفظ باللمسات الأخيرة التي تركتها بها. ثم احرصْ على أن تكون لديك  نسخة أيضا من الملف بصيغة Word.
ستحتاج هذه النسخة إذا أردت إجراء تعديلات على الملف، أو إضافة شيء جديد لسيرتك الذاتية.

 

حاول أن لا تكثر في سيرتك الذاتية مِن الْــ"soft skills"، لا تجعلْ نفسكَ محورَ الحديث، بقدر ما تهتم بمهاراتِك والتجارب التي خضتها، والمشاريع الاي ستعمل عليها مستقبلا.
يمكنكَ أن تتحدث عن نفسك لأنك في مقامٍ يقتضي ذلك، ولكن كفَّ عن كونك "إنسان مثالي" أو "إنسان سعيد".

 

يمكنك أن تختار لنفسك أيقونةً أو شعارا، انطلاقا من تجربتك، وتكوينك الشخصي، يمكنك -مثلا- إذا كنت معلماً أو قيِّماً على روضةٍ لتعليم الصغار أن تختار عنوان: "teacher" أو "الأستاذ".

 

حاول أن تكون سيرتك الذاتية موجزةً إلى حدٍّ ما، بحيث لا تتجاوز صفحتين، مهما كانت مهاراتك وخبراتك، وينبغي أن تُغطِّيَ في الملف آخر 15 سنة مِن عمرك المهني، فقط.

 

إذا كانت لديك إنجازات لافتة في أعمالك السابقة، أو مرَّت بك محطات صعبة، كنت تعمل فيها تحت الضغط وبفاعلية عالية، يحسن بك أن تذكر ذلك كله،
وكذلك إذا عمِلتَ على مهام مثيرة للاهتمام، أو مشاريع لها سمعة طيبة.

 

إذا كنت درستَ في مؤسسات مرموقة، أو عمِلتَ مع شركاتٍ مهمة فيمكنك إدراج ذلك؛ لأنه على سبيل المثال سيكون من دواعي سرور مؤسسة تعليميةٍ ما أن تستقبلك إذا كنت خريج جامعة "هارفارد".

 

كيف تنشئ سيرةً ذاتيةً مخصَّصةً، ومستجيبة للأنظمة الذكية؟

في العديد مِن الشركات يتمُّ اتباعِ نظامٍ ذكي، يتولى فيه الكومبيوتر مهمة فرزِ ملفات السير الذاتية وفحصها، ومِن خلال عملياتٍ خوارزمية سيحدد الكومبيوتر الملفات المقبولة.
يعتمد الجهاز على الكلمات المفاتيح، وتحليل البيانات الشخصية، وعليك أن تستغل ذلك لصالحك.

 

 

 

-عليك أن تلتزم الصدق دائما، واعلم أنه لا طائل مِن ذكر المؤهلات والشهادات المزيفة؛ لأن الجهات المسؤولة ستتحقق مِن ذلك في آخر المطاف!.

 

لمتابعة الوظائف على مدار الساعة:

 





تقييمات وتعليقات الاعضاء

لا يوجد تعليقات حتى اللحظة